أنت غير مسجل في دين الحق . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

إظهار / إخفاء الإعلانات.:: اعلانات الموقع ::.
عدد الضغطات : 1,136 عدد الضغطات : 890 عدد الضغطات : 722 مساحة إعلانيه

آخر 10 مشاركات افضل شيخ روحاني في السعودية00201016080881 ( اخر مساهمه في القسم : - )       اصدق شيخ روحاني مجرب ومضمون00201016080881 ( اخر مساهمه في القسم : - )       اصدق شيخ روحاني مجرب ومضمون00201016080881 ( اخر مساهمه في القسم : - )       الخطبة النارية الأخيرة للشيخ محمود 3/11/2014 ( إلى الساكتين والخائفين ) وبعدها قبض عليه ( اخر مساهمه في القسم : - )       اعظم وأجمل انشودة ياحامل القرأن ( اخر مساهمه في القسم : - )       أجمل تلاوة سمعتها للشيخ (ادريس ابكر)من أواخر سورة (الكهف) ( اخر مساهمه في القسم : - )       جلب الحبيب بالهاتف00201016080881 ( اخر مساهمه في القسم : - )       اصدق معالج روحانى بالبحرين00201016080881 ( اخر مساهمه في القسم : - )       افضل شيخ روحاني في السعودية00201016080881 ( اخر مساهمه في القسم : - )       ۩۞۩ البحث القفهي :: الشيعة 1 :: ۞ الشيخ مصطفى العدوي ۞ 13-04-2013 ۩۞۩ ( اخر مساهمه في القسم : - )      
مختارات    <->   تأبى الرّماحُ إذا اجْتَمعن تَكسُّرا ‏ ‏ وإذا افتـرقن تكَسَّـرتْ أفـرادا    <->   
العودة   دين الحق > علماء الامة > علماء الامة التابعين > شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب
التسجيل المنتديات موضوع جديد مركز التحميل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم [اعتبر جميع المواضيع مقروءة]


الشيخ محمد بن عبد الوهاب

شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب


اضف موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-05-2013, 04:27 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نجوم الشرق

البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 33
المشاركات: 741 [+]
بمعدل : 0.27 يوميا
اخر زياره : [+]
الدولة: saudi arabia
علم الدوله :  saudi arabia
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نجوم الشرق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب
افتراضي الشيخ محمد بن عبد الوهاب

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الشيخ محمد بن عبد الوهاب
خالد سعد النجار



لا يعد الإمام «محمد بن عبد الوهاب» زعيم حركة إسلامية سلفية فحسب، وإنما يعد أحد رواد الإصلاح الديني، ومجدد نبع الإسلام الصافي، الذي كادت تكدر صفوه تلك البدع والأوهام التي شاعت بين كثير من الناس في العصر الحديث، والتي وصفها بعض العلماء بوثنية العصر الحديث.
النشأة
ولد الشيخ محمد بن عبد الوهاب بن سليمان بن على بن محمد بن أحمد بن راشد التميمي سنة “1115هـ) الموافق سنة “1703م) في بلدة العيينة في نجد، الواقعة شمال الرياض، في بيت علم وفضل ودين وقضاء، فأبوه قاض فقيه، وعالم كبير، من أسرة آل مشرف التي تنتهي بنسبها إلى بني تميم، وكذلك كانت أمه امرأة فاضلة ذات عقل ودين، ومن عشيرته الأقربين، وهكذا كانت ولادته، ونشأته في بيئة متدينة، تعنى بالعلم، وتخرج العلماء الذين يتوارثون العلم كابراً عن كابر.
فجده الشيخ سلمان بن علي هو رئيس علماء نجد، وأوسعهم علماً، وأشدهم تمسكاً بأهداب هذا الدين، حتى صار مرجعهم جميعاً، وله كتاب مشهور في المناسك، هو المعتمد في باب المناسك عن الحنابلة، وكذلك كان عمه إبراهيم بن سلمان عالماً جليلاً، وكذلك كان أخوه سليمان وخاله من علماء نجد، وكان ابن عمه عبد الرحمن بن إبراهيم من العلماء المعدودين، وهو بالتالي ورث أبناء وحفدته حب العلم، فكان أبناؤه الخمسة وكثير من حفدته من علماء شبه الجزيرة العربية.
ونشأ الشيخ في حجر أبيه عبد الوهاب في تلك البلدة في زمن إمارة عبدا لله بن محمد بن حمد بن مُعمَّر، وكان سباقاً في عقله وفي جسمه، حادّ المزاج، فقد استظهر القرآن قبل بلوغه العشر، وبلغ الاحتلام قبل إتمام الإثنتي عشرة سنة، قال أبوه:رأيته أهلاً للصلاة بالجماعة، وزوجته في ذاك العام.
طلبه للعلم
درس على والده الفقه الحنبلي والتفسير والحديث، وكان في صغره، مكباً على كتب التفسير والحديث والعقائد، وكان يعتني بكتب شيخ الإسلام ابن تيمية، وابن القيم - رحمهما الله -، ويكثر من مطالعتها،
ثم غادر البلاد قاصداً حج بيت الله الحرام، وبعد أدائه الفريضة أم المدينة المنورة، وقصد المسجد النبوي، وزار إمام المرسلين - صلى الله عليه وسلم -، وصحابته الأبرار المخلصين.
وكان فيما إذ ذاك من العلماء العاملين، الشيخ عبد الله بن إبراهيم بن سيف من آل سيف النجدي، كان رأساً في بلد المجمعة، فأخذ عنه الشيخ محمد بن عبد الوهاب كثيراً من العلم، وأحبه الشيخ عبد الله، وكان به حفياً، وبذل جهداً كبيراً في تثقيفه وتعليمه، وكان من عوامل توثيق الروابط بينهما وتمكين المحبة توافق أفكاره ومبدئه مع تلميذه في عقيدة التوحيد، والتألم مما عليه أهل نجد وغيرهم من عقائد باطلة، وأعمال زائفة.
واستفاد الشيخ من مصاحبته فوائد عظيمة، وأجازه الشيخ عبد الله بالحديث المشهور والمسلسل بالأولية (( الراحمون يرحمهم الرحمن)) من طريقين:
أحدهما: من طريق ابن مفلح عن شيخ الإسلام أحمد بن تيمية وينتهي إلى الإمام أحمد.
والثاني: من طريق عبد الرحمن بن رجب عن العلامة ابن القيم عن شيخه شيخ الإسلام، وينتهي أيضاً إلى الإمام أحمد.
كما أجازه الشيخ بكل ما في ثبت الشيخ عبد الباقي الحنبلي شيخ مشايخ وقته، قراءة وعلماً وتعليماً، صحيح البخاري بسنده إلى مؤلفه، وصحيح مسلم وشرح الصحيحين، وسنن الترمذي والنسائي، وأبي داود، وابن ماجة ومؤلفات الدارمي، وبسنده المتصل إلى المؤلف، ومسند الإمام الشافعي، وموطأ الإمام مالك، ومسند الإمام أحمد، إلى غير ذلك مما ثبت في ثبت الشيخ عبد الباقي.
ثم وصل الشيخ عبد الله بن إبراهيم بن سيف حبل الشيخ محمد، بحبل المحدث الشيخ محمد حياة السندي، وعرَّفه به وبما هو عليه من عقيدة صافية، وبما تجيش به نفسه من مقت الأعمال الشائعة في كل مكان من البدع، والشرك الأكبر والأصغر، وأنه إنما خرج من نجد للرحلة في طلب العلم، وسعياً إلى الاستزادة من السلاح الديني القوي، الذي يعينه على ما هو مصمم عليه من القيام بالدعوة والجهاد في سبيل الله.
وممن أخذ عنهم الشيخ أيضا وانتفع بمصاحبتهم الشيخ على أفندي الداغستاني، والشيخ إسماعيل العجلوني، والشيخ عبد اللطيف العفالقي الاحسائي، الشيخ محمد العفالقي الاحسائي.
وقد أجازه الشيخان الداغستاني والاحسائي بمثل ما أجازه الشيخ عبد الله إبراهيم بما في ثبت أبي المواهب، ثم توجه إلى نجد، ثم البصرة، قاصداً الشام، ليستزيد من العلوم النافعة.
فأقام مدة بالبصرة، ودرس العلم فيها على جماعة من العلماء، فمنهم الشيخ محمد المجموعي، وقرأ الكثير من النحو اللغة والحديث، كما كتب كثيراً في تلك الإقامة من المباحث النافعة والكتب القيمة، ونشر علمه النافع وآراءه القيمة حول موضوع البدع والخرافات، وإنزال التضرع والحاجات بسكان القبور من عظام نخرة، وأوصال ممزقة، وعزز كلامه بالآيات الساطعات، والبراهين الواضحات،
فقابلوه بالتكذيب والأذى، وأخرج من البلاد وقت الهجيرة وأنزلوا بعض الأذى بشيخه المجموعي، فقصد الزبير في وقت الصيف وشدة الرمضاء، وكان ماشياً على رجليه، وكاد يهلك من شدة الظمإ، فساق الله إليه رجلاً من بلد الزبير يسمى أبا حميدان، فرآه من أهل العلم والصلاح، فحلمه على حماره، حتى أوصله إلى بلد الزبير.
وتوجه إلى الشام راجلاً لينهل من مناهل العلماء، ويتغذى من الثقافات الدينية، مستزيداً.
غير أنه قلت نفقته، فقفل راجعاً، فأتى الإحساء، فنزل بها عند الشيخ عبد الله بن عبد اللطيف الشافعي، وقرأ عنده ما شاء الله أن يقرأ.
ثم توجه إلى حريملا، قرية من نجد، وذلك لأن والده الشيخ عبد الوهاب قد انتقل إليها، ولما آب الشيخ من رحلته الطويلة وراء العلم والتحصيل، لازم أباه، واشتغل عليه في علم التفسير والحديث وغيرهما،
وعكف على كتب الشيخين: الشيخ ابن تيمية، والعلامة ابن القيم - رحمهما الله -، فزادته تلك الكتب القيمة، علماً ونوراً وبصيرة، ونفخت فيه روح العزيمة.
ورأى الشيخ بثاقب نظره ما بنجد وما بالأقطار التي رحل إليها من العقائد الضالة، والعادات الفاسدة، فصمم على القيام بالدعوة.
حالة نجد الدينية قبل الدعوة
ذكرنا آنفا، أن الشيخ - رحمه الله - زار الحجاز والإحساء والبصرة والزبير ليروي ظمأه من مناهل العلوم الدينية ويتفهم أصول الدين وشرائعه القويمة، ويقف على أحوال أولئك الأقوام وعقائدهم وعلومهم، بعدما شاهد في نجد وطنه ما شاهد من المنكرات الأثيمة والشركيات القبيحة الذميمة القاتلة لمعني الإنسانية.
وكان أيام تحصيله يقرر لسامعيه ومخالطيه ما فهمه من الدين والتوحيد، ويبين قبائح ما تأتيه العامة وأشباه العامة من أدعياء العلم.
عندما كان في المدينة المنورة يسمع الاستغاثات برسول الله - صلى الله عليه وسلم - ودعاءه من دون الله، فكان مرجل غيظه ينفجر، فقال للشيخ محمد حياة السندي: ما تقول يا شيخ في هؤلاء؟ فأجابه على الفور: ( إِنَّ هَؤُلاء مُتَبَّرٌ مَّا هُمْ فِيهِ وَبَاطِلٌ مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ) [الأعراف: 139]
درس أحوال نجد وأهل البلدان التي زارها، ورأى ما هم فيه من بُعدٍ عن الدين، ولاسيما نجد، ماذا رأى؟..رأى نجداً كما يحدثنا المؤرخون السالفون لنجد، كابن بشر، وابن غنام، والآلوسي والمعاصرون كـ «حافظ وهبة» وغيره، مرتعاً للخرافات والعقائد الفاسدة التي تتنافي مع أصول الدين الصحيحة.
فقد كان فيها كثير من القبور تنسب إلى بعض الصحابة، يحج الناس إليها ويطلبون منها حاجاتهم، ويستغيثون بها لدفع كروبهم، فقد كانوا في الجُبيلة، يؤمون قبر زيد بن الخطاب، ويتضرعون لديه، ويسألونه حاجاتهم، وكذلك في الدرعية، كان قبر لبعض الصحابة كما يزعمون، وأغرب من ذلك، توسلهم في بلد المنفوحة بفحل النخل، اعتقادهم أن من تؤمّه من العوانس تتزوج، فكانت من تقصد تقول: “يا فحل الفحول، أُريد زوجاً قبل الحول”، وفي الدرعية، كان غار يقصدونه، بزعم أنه كان ملجأً لإحدى بنات الأمير التي فرت هاربة من تعذيب بعض الطغاة، وفي شعب غبيرا، قبر “ضرار بن الأزور”، كانوا يأتون لديه من الشرك والمنكر ما لعل مثله، لا يتصور.
ورأى في الحجاز، من تقديس قبور الصحابة وأهل البيت والرسول - صلى الله عليه وسلم -، مالا يسوغ إلا مع رب الأرباب، كما رأى في البصرة والزبير، وسمع عن العراق والشام ومصر واليمن من الوثنية الجاهلية ما لا يستسيغه العقل، ولا يقره الشرع.
كما سمع عن العيدروس في «عدن» والزيلعي في اليمن الشيء الكثير.
رأى ما رأى، وسمع ما سمع، وتحقق، ووازن تلك الأفعال المنكرة بميزان الوحيين كتاب الله المبين وسيرة الرسول الأمين - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه المتقين، فرآهم في بُعدٍ عن منهج الدين وروحه.
رآهم لم يعرفوا لماذا بعث الله الرسل؟ ولماذا بعث الله محمداً للناس كافة؟ ورأى أنهم لم يعرفوا حالة الجاهلية، وما كان فيها من الوثنية الممقوتة، رآهم غيروا وبدلوا أصول الدين وفروعه، إلا القليل، هذه حالتهم في دينهم وعبادتهم.
حالة نجد السياسية
أما حالتهم السياسية، فكما جاء في كتاب «جزيرة العرب في القرن العشرين»، رأى أنه ليس هناك قانون ولا شريعة إلا ما قضت به أهواء الأمراء وعمالهم، وكانت نجد متقسمة إلى ولايات عديدة، يحكم كل واحدة منها أمير، لا تربطه وجاره أية رابطة.
ومن أهم هؤلاء الأمراء بنو خالد في الإحساء، وآل معمر في العيينة، والأشراف في الحجاز، وعدا هؤلاء، أمراء لا يعبأ بذكرهم.
وقد كان أولئك الأقوام في حروب دائمة، لاسيما مع البادية، وكان الأمير على قدم الاستعداد، عندما تسنح الفرص، ليعتدي على جيرانه إذا بدا من هؤلاء الجيران ضعف أو عدم استعداد. انتهى.
هكذا كانت حالة بلاد العرب عند إياب الشيخ من رحلته العلمية.
بدء نهضة الشيخ في الإصلاح الديني
وبعد أن ثبت لديه وتحقق حالتهم السيئة في دينهم ودنياهم ورأى إقرار العلماء في الحجاز وفي نجد وسائر الأقطار، على تلك المنكرات والمبتدعات إلا القليل منهم ممن كان لا يتجاسر أن يبوح بمقت ما فعلوا، وأيقن أنهم قد أدخلوا في أصول الإسلام العليا ما يأباه القرآن، وما تأباه السنة المحكمة، وكان يقوي عقيدته بخطئهم وركونهم إلى البدع ما يقرؤه من الروايات القائلة بأن المسلمين لابد أن يغيروا، وأن يسلكوا مسالك الذين من قبلهم كالحديث الصحيح: (( لتتبعُن سنن من كان قبلكم))[1]، وكحديث: (( لا تقوم الساعة حتى يعبد فئام من أمتي الأوثان))[2]، وحديث: (( بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ))[3]، حينئذ صمم الشيخ أن يعالن قومه بأنهم قد ضلوا الطريق السويّ، وزاغوا عن منهج الصواب.
يقول بعض الكتاب: حقاً إن الموقف دقيق حرج، يحتاج إلى شجاعة ماضية، وإلى إيمان لا يبالي بالأذى في سبيل إرضاء الله وإرضاء الحق الذي اقتنع به، وسبيل إنقاذ البشرية المعذبة، كما يحتاج إلى عدة كافية من قوة اللسان، وإصابة البرهان، ليواجه ما يجابهه من شبهات واعتراضات، لابد منها، ثم إلى مؤازر قوي يحمي ظهره، ويدافع عن دعوته.


وللموضوع تتمة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة













توقيع :

سبحان الله وبحمده عدد خلقه وزنة عرشه ورضا نفسه ومداد كلماته
مـــلك الطغـاة عرينهـــا .. اذ غاب حيدرها الأشـم
يا أمتي ذهــب اللذون .. بعشقهم سادوا الأمـم
عشقوا العقيده أرخصوا .. روحاً و نفسا لم تضم
يا أمتــــــي فلترقبـــــي .. فجراً يبيد لك الظلم

عرض البوم صور نجوم الشرق   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2013, 03:02 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
اللهم اغفر لي وارحمني
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابو عبد الله

البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 1
المشاركات: 29,970 [+]
بمعدل : 10.05 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 4465
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابو عبد الله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نجوم الشرق المنتدى : شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب
افتراضي رد: الشيخ محمد بن عبد الوهاب












توقيع :

اشْهَد ان لَا الَه الَا الْلَّه وَاشْهَد ان مُحَمَّدا رَسُوْل الْلَّه

سُبْحَان الْلَّه وَبِحَمْدِه عَدَد خَلْقِه وَزِنَة عَرْشِه وَرِضَا نَفْسِه وَمِدَاد كَلِمَاتِه

لّا إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ

عرض البوم صور ابو عبد الله   رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن »01:10 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

 ملاحظة: كل مايكتب في هذا المنتدى لا يعبر عن رأي إدارة منتدى دين الحق أو الأعضاء بل يعبر عن رأي كاتبه فقط

Security team

mess by mess ©2009